fbpx
الإثنين, مايو 20, 2019

الوقت تلك الثروة الفريدة

لا تقل انه ليس لديك الوقت فلديك كل يوم نفس

عدد الساعات الذي كان لدى العديد من العظماء

الذين قدموا للعالم الكثير

 

إن أغلى وأثمن ما يملكه الانسان هو الوقت .

فالوقت كالسيف ان لم تقطعه قطعك فلا يمكن تكديسه او ادخاره او فتحه او غلقه .

فهو يمضي سريعا ولن يعود ، فالوقت عاملا جوهريا لكل مرء عليك استغلاله افضل استغلال وان لا يذهب سدى .

، كل يوم ينتهي نقترب من نهاية الوقت المخصص لنا فالوقت تلك الثروة الفريدة التي لا مثيل لها.

، فالجميع لديه نفس المقدار من الوقت في اليوم ويتم انفاقه بنفس السرعة للجميع 60 ثانية في الدقيقة و7 ايام في الاسبوع و30 يوم في الشهر

من هنا ياتي السؤال ؟

هل يتم انفاق الوقت بنفس الكفائة ؟

لماذا هناك اشخاص ناجحون بحياتهم ويمتلكون المهارات الكثيرة ولديهم اعمال متعددة وبجانب ذلك هم مازالو يطلبون العلم ويؤدون واجباتهم الاسرية والاجتماعية؟

نعم // انه الوقت والتعامل الايجابي الجاد مع عقارب الساعة ؟

يمكن القول ان للبيئة الاسرية اهمية كبيرة في غرس قيمة الوقت لدى افرادها منذ وقت مبكر فمنهم من يغرس اهمية الوقت وتنظيم الاولويات والتعامل الامثل معه وعدم التفريط به وتضيعه هباءا دون فائدة فتلاحظ كثير من الاطفال من يكون حريصا على ان يفعل اكثر من شئ في يومه كان يقرا خلال يومه القصص و يلعب مع اصدقائه ويجلس مع عائلته ويحل دروسه وواجباته المدرسية وغيرها من المهام التي قد يخطط لها خلال يومه هنا ياتي دور التنشئة الاسرية ومسؤوليتها في غرس اهمية الوقت في نفوس ابنائها في وقت مبكر وقبل فوات الاوان .
على العكس تماما من اسر اخرى قد تغرس في ابنائها ضياع الوقت وقتل اهمية وقيمة الزمن فنجد ابنائهم يهتمون بشئ واحد فقط خلال يومهم قد يهتمون اكثر باللعب وعدم الاهتمام بالدروس او الواجبات  ولا يوجد لديهم الهوايات التي من الممكن ان يجعلوا وقتا لان يكتشفوها ويمارسونها خلال اوقاتهم وليس لديهم مواعيد منضبطة فهم عائمبن تائهين .

 

ترك تعليق

مقالات ذات صلة

أقرأ ايضا

ترك تعليق